الأحد، 10 يناير، 2010

من قلب زين الى كل المحبين لجهاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الكرام

انني اكتب اليكم وكلي ألم وحزن على ما حل بالرفيق والحبيب والأخ المظلوم المواطن الشريف جهاد خالد عبداللطيف بوعيران.

حينما اقدم المجرم شاكر حنضل لا شكر الله له وسقاه المر والحنضل بمحاولة قتل الكادح الشريف.

انها جريمة هزت كيان مجتمعنا الحضرمي الكبير والمكلا بوجه خاص جداً, ولقد هزت اركان قلبي انا الفتاة اللتي تمنيت كما آلاف الفتيات بالإرتباط بهذا البطل المغوار الكادح الشريف اللذي يأكل بعرق جبينه ويتعرض للأخطار العظام حينما يؤدي عمله في توسيع احد المساجد ليفاجأ بخروج المجرم الظالم حنضل ويرفع سلاحه عليه موجهه الى رأسه الطاهر في محاولة ابتزاز وتهديد وشروع في القتل!!!!!!. يالله رحمتك,,,,, هل مثل جهاد الطيب الخلوق يوجه اليه سلاح الظلم ويدعي المجرم (نائب مدير المؤسسة الإقتصادية) انه هو القانون .......... يا إلهي اين العدل حتى اضحى المجرم هو القانون.

اين القيم الإنسانيه؟

اين الرجال الأحرار؟

اين المدافعين عن المظلومين؟

لك قلبي يا جهاد فلطالما احببتك وتعذبت فيك ولازلت آخذاً بمجامع قلبي وروحي ويالسعادة من لها الشرف في الإرتباط بك.

اخواني ارجو منكم التعاون معنا في سبيل نصرة المظلوم واحقاق العدل والتصعيد حتى ينال الظالم جزاءه فاليوم جهاد وغداً انت او اخوك او ابوك.